• ×

01:51 صباحًا , السبت 29 صفر 1439 / 18 نوفمبر 2017

المدير العام : الأمن الفكري سر البقاء وطريق البناء وعامل العطاء للمجتمعات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الإعلام التربوي حيث بدئ اللقاء بتلاوة آيات من الذكر الحكيم بعد ذلك قدم مدير إدارة التوعية الإسلامية الأستاذ علي محمد قعوي شرحاً تعريفياً لخطة التوعية الإسلامية والفكرية للعام الدراسي الحالي موضحا أن الخطة قد شملت عددا من المبادرات النوعية التي تهدف إلى تعزيز القيم الإسلامية النبيلة في نفوس أبنائنا الطلاب بما يحقق انعكاسا على ممارساتهم اليومية والتي تنوعت بين البرامج التوعوية والتثقيفية و الشرعية بهدف المساهمة في بناء مجتمع تعليمي قادر على فهم العبادة و معانيها و تحقيق الاعتدال الفكري المنبثق من ثوابت الشريعة الإسلامية مشيرا إلى أن خطة هذا العام قد وضعت أسمى أهدافها المتمثل في العناية بالقرآن الكريم و تعزيز اهتمام الطلاب بقدسيته و تدبره و تعلمه علاوة على إثراء المعرفة الشرعية التي تسهم في فهم وتطبيق السنة النبوية و معرفة الأحكام الشرعية من خلال مهارات التفكير الناقد و البحث العلمي وتعزيز القيم و الأخلاق الإسلامية الكريمة التي دعا إليها الإسلام مع ضرورة ملازمة التوعية الفكرية الواضحة للطلاب من خلال ترسيخ المسؤولية الوطنية و الوقاية المبكرة من الأفكار المتطرفة و الانحرافات الفكرية الضالة ، مبينا أن الخطة قد أبرزت جهود المملكة العربية السعودية و حكامها " أيدهم الله " في خدمة القرآن الكريم و الحرمين الشريفين و ما تبذله من خدمات جليلة لضيوف بيت الله الحرام من الحجاج و المعتمرين مع الحفاظ على المقدسات الإسلامية باعتبارها جوهر العقيدة الراسخ وأساس سياسة المملكة القائمة على تنفيذ شرع الله وإقراره وتنفيذه .

الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني ارتجل كلمة بهذه المناسبة شكر خلالها المدير العام حرصه الكامل على تقديم الدعم الدائم لبرامج التوعية الإسلامية موضحا أن تعليم المنطقة كان له قدم السبق في تنفيذ شركات مجتمعية بناءة مع مؤسسات المجتمع المحلي والتي كان آخرها تنفيذ برامج توعوية نوعية كبرنامج تقنية التواصل لك أو عليك وبرنامج التوعية الفكرية (حصانة) واللذان حظيا بإشادات واسعة من جميع أطياف المجتمع المحلي مشيرا إلى أن هذه البرامج وغيرها والتي دأب تعليم المنطقة على تنفيذها يعطي دلالات واضحة على أن الإدارة قد وضعت نصب عينها سلامة الفكر والجوهر لأبنائنا الطلاب من خلال تبني البرامج الهادفة التي تلامس احتياجاتهم الحياتية وتعني بنقاء الفكر السليم من خلال استثمار وسائل التقنية الحديثة واتخذت في سبيل ذلك اجراءات ملموسة في الميدان التربوي تدعم هذا التوجه وتحقق أهداف الخطة بكل وضوح وشفافية .

من جهته أشاد المدير العام للتعليم الأستاذ سعيد مخايش خلال كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة بجهود إدارة التوعية الإسلامية في تنفيذ البرامج المتنوعة والعمل على صياغة مبادرات تربوية تلامس احتياجات الميدان التربوي وتعزز لدى أبنائنا الطلاب القيم الدينية في نفوسهم مؤكدا على أهمية تفعيل تلك المبادرات النوعية والعمل على تحويلها إلى ممارسات سلوكية تعكس القيم السامية لمبادئ ديننا الحنيف مؤكداً على الدعم الذي تلقاه برامج التوعية الإسلامية من قبل وزارة التعليم لما لها من انعكاس إيجابي على قيم إنسان الوطن المرتكزة حول الاعتزاز بالدين والولاء للملك والانتماء للوطن مشير إلى أن الأمن الفكري يمثل سر البقاء وسبب النماء وطريق البناء وعامل العطاء للمجتمعات كما شدد المدير العام على أهمية إيجاد وسائل ناجعة في ردع جميع الأفكار الهدامة وإحلال الوسطية في القول والفعل بين جميع أوساط المجتمع تمثلا لسنة المصطفى – عليه الصلاة والسلام – مع العناية بتعزيز الشخصية الإيجابية للطلاب في مختلف المراحل التي تقوم على منهج وسطي ينبذ التطرف وينحى إلى الفكر القويم الذي يظهر الانتماء لنهج الشريعة الإسلامية السمحة فيما دعا رواد التوعية الإسلامية بتبني القدوة الحسنة للأب الصالح في مراعاة و توجيه أبنائهم الطلاب وتنفيذ مرتكزات خطة العمل للتوعية خلال العام الدراسي و تقديم كل ما يلزم لتحقيق ذلك متمنيا للجميع عاما مكللا بالإبداع والتوفيق .

image

image

image
بواسطة : خالد الغامدي
 0  81  218